دراسة : احتمال وجود نوع جديد من الثقوب السوداء منخفضة الكتلة



بواسطة :

2019/11/03

تعليقات: 0



** وسم – بديعة حسن **

( إعداد: م. ماجد ابوزاهرة )

نشر فريق من علماء الفلك طريقة جديدة للبحث عن الثقوب السوداء ذات الكتلة النجمية ، ويفترضون أنه من الممكن وجود نوع من الثقوب السوداء أصغر من أصغر الثقوب السوداء المعروفة في الكون وقد نشر البحث في عدد 1 نوفمبر / تشرين الثاني 2019 من مجلة العلوم.

من المعروف انه غالبًا ما توجد الثقوب السوداء النجمية في النظام النجمي الثنائي، اي نجمين قريبين بما يكفي من بعضهما البعض ليكونا مرتبطين معًا عن طريق الجاذبية في مدار حول بعضهما، وعندما يموت أحد هذين النجمين ، يمكن أن يبقى الآخر يدور حول الفضاء حيث النجم الميت ( ثقب أسود أو نجم نيوتروني) قد تشكل .

لسنوات ، كانت الثقوب السوداء النجمية التي عرفها علماء الفلك تتراوح كتلتها ما بين 5 و 15 مرة كتلة الشمس، والنجوم النيوترونية المعروفة لن تكون أكبر من حوالي 2.1 كتلة شمسية – وإذا كانت أعلى من 2.5 كتلة شمسية ، فإنها ستنهار إلى ثقب أسود.

ولكن في عام 2017 ، اكتشف مرصد “ليغو ” ثقوبًا سوداء تندمج معًا في مجرة تبعد حوالي 1.8 مليون سنة ضوئية، وقد كانت كتلة أحد تلك الثقوب السوداء حوالي 31 مرة كتلة الشمس والآخر حوالي 25 مرة كتلة الشمس، ما اثار الدهشة لأنه كان شيء مذهل.

ليس فقط لأنها أثبتت نجاح مشروع مرصد ” ليغو” ، ولكن لأن الكتل كانت ضخمة، فالثقوب السوداء بهذا الحجم الكبير لم ترصد من قبل.

لطالما شك العلماء في أن الثقوب السوداء النجمية قد تتشكل بأحجام خارج النطاق المعروف واكتشاف مرصد “ليغو” يشير إلى أنها من الممكن أن تكون أكبر ولكن تبقى هناك فجوة بين أكبر النجوم النيوترونية وأصغر الثقوب السوداء ، لذلك قرر العلماء محاولة حل ذلك اللغز.

لقد تم استخدام البيانات من مرصد (APOGEE) الذي قام بجمع الطيف الضوئي من حوالي 100,000 نجم عبر مجرتنا درب التبانة.

ومن خلال الطيف الضوئي يمكن معرفة إذا كان النجم يدور حول جسم اخر، فعلى سبيل المثال التغيرات في الطيف – الانزياح باتجاه الاطوال الموجية الزرقاء ويتبعه انزياح إلى الاطوال الموجية الحمراء – من الممكن أن يشير بأن النجم يدور حول مرافق غير مرئي .

ثم قام العلماء بتضييق بيانات مرصد (APOGEE) إلى 200 نجم قد تكون أكثر إثارة للاهتمام، و قاموا بتحليل الصور لكل نظام ثنائي محتمل من المسح الآلي المسمى All-Sky لـ Supernovae (ASAS-SN).

وكشفت البيانات بأن النجم العملاق المسمى 2MASS J05215658 + 4359220 يبدو أنه يدور حول مرافق هائل ضخم غير مرئي ، وتبلغ مدة دورته المدارية 83 يومًا ، ويقع في كوكبة مُمْسِك الأَعِنَّة ، على مسافة حوالي 12,068 سنة ضوئية من الأرض.

المرافق الهائل لا ينبعث منه ضوء بما في ذلك الأشعة السينية، وهذا يشير إلى وجود ثقب أسود لا يستهلك حاليًا أي مادة.

وبحسب العلماء فان القيود المفروضة على كتلة العملاق ونصف قطره تعني أن كتلة المرافق غير المرئي تبلغ 3.3 كتلة شمسية ، مما يشير إلى أنه ثقب أسود منخفض الكتلة غير متفاعل لم يعرف عنه علماء الفلك سابقًا أو نجم نيوتروني ضخم بشكل غير متوقع.

https://science.sciencemag.org/content/366/6465/637

#بالعلم_نبني_عالمنا_العربي



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إحصائيات المواقع الاجتماعية


متابع

اعلان


اعلان


فيديو الاسبوع الفاتحة لادريس ابكر


تابعونا هنا..


الأرشيف الكامل


القائمة البريدية

الراعي الالكتروني براقما تبوك - المنصة المتخصصة لتقنية المعلومات