فلكية جدة : ” سيد الخواتم ” بالقرب من الأرض … الثلاثاء



بواسطة :

2019/07/08

تعليقات: 0



** وسم – بديعة حسن **

قال رئيس الجمعية الفلكية بجدة المهندس ماجد ابوزاهرة أن كوكب زحل ” سيد الخواتم ” سيقع في التقابل مع الشمس كما يرصد في سماء الأرض يوم الثلاثاء 9 يوليو 2019 وهو أفضل وقت لرؤية وتصوير الكوكب وبعض اقماره خلال العام الحالي حيث سيكون وجهه مضاء بالكامل بنور الشمس ، وسيكون قريب من الأرض.

وعلى الرغم من أن زحل في أقرب نقطة من الأرض خلال السنه إلا أن الكوكب فعليا ليس قريب ، فالكوكب يبعد عنا 10 مرات المسافة التي تفصلنا عن الشمس .

من المعروف أن الحركة السريعة للأرض في مدارها حول الشمس يضعنا بين زحل والشمس سنويا ، وهذا الحدث يسمى “التقابل”، وفي هذا التوقيت يشرق الكوكب عند غروب الشمس ويغرب مع شروقها في اليوم التالي، لذلك يرصد زحل طوال الليل.

ونظرا لقربه من الأرض سيكون زحل في غاية السطوع في سمائنا ويبقى براق ، خلال شهري أغسطس و سبتمبر المقبلين.

وإذا تم رصد النظام الشمسي من بعيد ، سوف تكون الأرض تعبر بين الشمس وزحل وستظهر الشمس والأرض وزحل على خط مستقيم في الفضاء ، ولكن ليس لفترة طويلة، فالأرض تتحرك في مدارها حول الشمس بسرعة 18 ميل بالثانية مقارنه بحوالي 6 أميال بالثانية لكوكب زحل ، وسريعا سوف تتقدم الأرض مبتعدة عن زحل .

من ناحية أخرى فإن الكواكب الداخلية – عطارد والزهرة – لا يمكن أن تقع في التقابل وذلك لأنها تدور حول الشمس في داخل مدار الأرض ، لذلك فإن الكواكب التي تدور حول الشمس خلف مدار الأرض وهي المريخ يحدث تقابله كل سنتين والمشتري متأخرا بشهر كل سنه وزحل متأخر بأسبوعين كل سنة ، ويمكن ان نلاحظ كلما ابتعد الكوكب عن الشمس كلما قلت الفترة الزمنية بين تقابلين متتالين، إضافة إلى أن أورانوس ونبتون يقعان في التقابل أيضاً، حيث يواجهان الشمس كما يظهر في سماء الأرض.

زحل الكوكب السادس من حيث البعد عن الشمس ، وهو أبعد كوكب يمكن رصده بسهولة بالعين المجردة ، وهذه السنه سوف نستمتع برؤية زحل في ليالي الصيف في النصف الشمالي من الكرة الارضية .

ومن خلال التلسكوب تمت رؤية حلقات زحل منذ القرن السابع عشر ، والمركبات الفضائية في القرن العشرين كشفت أن ما كان يعتقد بأنها ثلاث حلقات حول زحل هي في الحقيقة الكثير من الحلقات النحيلة على نحو رائع تتكون من قطع جليدية.

يمتلك زحل 53 قمرا تدور حوله مع تسعة أقمار مؤقته في إنتظار التأكيد ، منها 13 قمر فقط لها أقطار أكبر من 50 كيلومتر، ويعتبر زحل عالم عجيب من الحلقات والأقمار ، وهو المفضل عند رصد الكواكب من خلال تلسكوب صغير .

ويعتبر رصد كوكب زحل سهل للغاية فهو يزين الأفق الجنوبي الشرقي حاليا بعد حلول ظلمة الليل ، حيث سيبدو للراصد بالعين المجردة كنقطة ذهبية لامعة ، وسوف يصل ظاهرياً اعلى نقطة في قبة السماء عند منتصف الليل ، وسيكون أفضل وقت لرصد الكوكب من خلال التلسكوبات ، حيث ترصد الحلقات الجميلة للكوكب.

جدير بالذكر أن الجانب الشمالي لحلقات زحل بلغ أقصى ميلان باتجاه الأرض وقمة وضوحها في أكتوبر 2017 ، وسيتكرر ذلك في العام 2046.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إحصائيات المواقع الاجتماعية


متابع

اعلان


اعلان


فيديو الاسبوع الفاتحة لادريس ابكر


تابعونا هنا..


الأرشيف الكامل


القائمة البريدية

الراعي الالكتروني براقما تبوك - المنصة المتخصصة لتقنية المعلومات